• Post category:News

GORD and KPC to accelerate Kuwait’s sustainability drive

GORD and KPC to accelerate Kuwait’s sustainability drive

The Gulf Organisation for Research & Development (GORD) and Kuwait Petroleum Corporation (KPC) have signed a Memorandum of Understanding (MoU) to collaborate on catalyzing sustainable development in line with Kuwait Vision 2035. The signing ceremony took place at KPC headquarters in Kuwait and was led by Dr. Yousef Alhorr, GORD's Founding Chairman, and Mr. Bader Ebrahim Al-Attar, KPC's Managing Director – Planning & Finance. The MoU comes in the context where KPC has committed to achieve net-zero emissions by 2050 through proactive reductions in Scope 1 and Scope 2 greenhouse gas emissions across its global operations, while maintaining its status as one of the least emissions-intensive oil and gas producers.

Speaking on the sidelines of the event, Dr. Yousef Alhorr, Founding Chairman of GORD, said, “National oil companies like Kuwait Petroleum Corporation (KPC) have a vital role to play in steering the transition towards a low-carbon future. Their commitment to net-zero emissions and proactive approach to sustainability pave the way for significant progress. We are confident that our collaboration with KPC will accelerate the development and implementation of nature-positive solutions by sharing expertise and knowledge, exploring new technologies, and fostering innovation together. With GORD’s position as one of the leading organizations in the global sustainability realm, we are here to support KPC in achieving its ambitious sustainability goals. By initiating low-carbon initiatives within KPC, which will subsequently cascade down to its subsidiaries, we aim to bolster KPC's contribution towards environmental stewardship, in line with Kuwait's overarching national climate objectives.”

The MoU encompasses crucial collaboration areas, such as assessing business opportunities in renewable energy projects, exchanging best practices and business prospects in the renewable energy sector, and engaging in scientific innovation and technology development activities related to renewables. Within the scope of innovation and technology development, GORD and KPC will jointly work on knowledge dissemination and capacity building events, avenues and initiatives, focusing on exploring emerging technologies, promoting innovation, facilitating patent registration, and fostering international collaborations.

As part of the collaboration, GORD is poised to provide KPC and its subsidiaries with comprehensive advisory services across various sustainability domains. These services will encompass support for areas related to climate change and carbon accounting, oil and gas decarbonization, transportation decarbonization, carbon capture and storage (CCS), renewables plus, energy from waste, bioenergy, water-energy nexus, hydrogen (H2), energy system integration, and energy upgrades project implementation.

KPC has initiated various sustainability projects, implementing effective water and waste management strategies aligned with circular economy principles, actively seeking to reduce its overall emissions. By combining GORD's expertise in sustainability and KPC's leadership in the oil and gas sector, the recent MoU is envisaged to strengthen the energy giant’s commitment to low-carbon operations, ultimately contributing to Kuwait's achievement of its Nationally Determined Commitments (NDCs) under the Paris Agreement.

مؤسسة البترول الكويتية والمنظمة الخليجية للبحث والتطوير تعملان على تسريع التقدم نحو أهداف التنمية المستدامة في الكويت

GORD and KPC to accelerate Kuwait’s sustainability drive

وقعت مؤسسة البترول الكويتية (KPC) والمنظمة الخليجية للبحث والتطوير (GORD) مذكرة تفاهم من أجل تعزيز سبل التعاون العلمي والبحثي والتقني وتبادل الخبرات وتحقيق المنفعة المتبادلة بين الطرفين في مجال الابتكار العلمي والتكنولوجيا والتطوير، بالاضافة الى مجال التحول في الطاقة، وذلك بما يتماشى مع رؤية " كويت جديدة 2035". 

وقد أقيم حفل التوقيع في المقر الرئيسي لمؤسسة البترول الكويتية بحضور السيد/ بدر إبراهيم العطار – العضو المنتدب للتخطيط والمالية في مؤسسة البترول الكويتية، ومن طرف المنظمة الخليجية للبحث والتطوير الدكتور/ يوسف بن محمد الحر- رئيس مجلس إدارة جورد. وتأتي مذكرة التفاهم هذه بما يتوافق مع التزامات مؤسسة البترول الكويتية للوصول إلى الحياد الكربوني وتحقيق صافي انبعاثات صفرية من نطاقات الغازات الدفيئة 1 و2 بحلول عام 2050. بالإضافة إلى الاستثمار في مصادر الطاقة البديلة المبتكرة والحفاظ على توفير موارد الطاقة بأقل كثافة من الانبعاثات على مستوى العالم.

وتعليقًا على أهمية مذكرة التفاهم، قال الدكتور يوسف بن محمد الحر، رئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير: “إن التزامات شركات النفط والغاز الكبرى أمثال مؤسسة البترول الكويتية (KPC) بتحقيق صافي الانبعاثات الصفرية تلعب دوراً بالغ الأهمية لإحراز تقدم كبير في مساعي التحول نحو مستقبل منخفض الكربون. واضاف أن التعاون المستمر سيعمل على تعزيز التنمية المستدامة وتسريع وتيرة تنفيذ مبادرات العمل المناخي وذلك من خلال تبادل الخبرات والمعرفة واستكشاف احدث التقنيات وتعزيز الابتكار.

ومن هنا يأتي دور المنظمة الخليجية للبحث والتطوير احدى المؤسسات العالمية الرائدة في مجال الاستدامة البيئية، في دعم مؤسسة البترول الكويتية لتحقيق أهداف الاستدامة البيئية بما يتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. كما أكد د.الحرّ على إطلاق مبادرات مبتكرة لخفض الانبعاثات داخل مؤسسة البترول الكويتية  وشركاتها التابعة لها وذلك بما يتماشى مع أهداف خطة التكيف الوطنية لدولة الكويت.

تشمل مذكرة التفاهم عدة مجالات للتعاون، مثل تقييم الفرص التجارية في مجالات الطاقة المتجددة، وتبادل أفضل الممارسات وآفاق الأعمال في هذا القطاع، والمشاركة في أنشطة الابتكار العلمي وتطوير التكنولوجيا المرتبطة بمصادر الطاقة المتجددة. فيما يتعلق بالابتكار وتطوير التكنولوجيا، ستعمل المنظمة الخليجية للبحث والتطوير بالتعاون مع مؤسسة البترول الكويتية على مبادرات نشر المعرفة والفعاليات التي تعزز من بناء القدرات، مع التركيز على استكشاف احدث التقنيات، وتعزيز الابتكار، وتسهيل عمليات تسجيل الاختراعات، وتعزيز التعاون الدولي.

ومن ضمن سبل التعاون، ستعمل المنظمة الخليجية للبحث والتطوير على تقديم خدمات استشارية في مجالات الاستدامة البيئية لمؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة. وستشمل هذه الخدمات مجالات التغير المناخي وحساب انبعاثات الغازات الدفيئة، وخطط إزالة الكربون من مصادر النفط والغاز ووسائل النقل، وطرق احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه، بالإضافة إلى الطاقة المستمدة من النفايات والطاقة الحيوية، والعلاقة بين المياه المستخدمة لانتاج الطاقة، واستخدام الهيدروجين (H2)، وتكامل نظام الطاقة، وتنفيذ مشاريع تحديث الطاقة.

بدأت مؤسسة البترول الكويتية بتنفيذ العديد من المشاريع المستدامة، حيث تم تطبيق استراتيجيات فعالة لإدارة المياه والنفايات تتماشى مع مبادئ الاقتصاد الدائري، وتسعى جاهدةً إلى تقليل انبعاثاتها الإجمالية. ومن خلال الجمع بين خبرة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير في مجال الاستدامة وريادة مؤسسة البترول الكويتية في قطاع الطاقة، تهدف مذكرة التفاهم الأخيرة إلى تعزيز التزام شركة النفط والغاز العملاقة في تحقيق عمليات منخفضة الكربون، مما يساهم في نهاية المطاف في تحقيق دولة الكويت لالتزاماتها الوطنية بموجب اتفاقية باريس.